تصميم: المنصة

بايدن رئيسًا: ترامب يخسر "صفقة الصناديق"

أصبح المرشح الديمقراطي جوزيف بايدن الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة إذ ضمن الفوز بالانتخابات الرئاسية بعد حسم أصوات ولاية بنسلفانيا في المجمع الانتخابي لصالحه، لينهي المغامرة السياسية لرجل الأعمال الطموح دونالد ترامب والذي ما زال يرفض الاعتراف بنتائج الاقتراع ويتحدث عن عمليات تزوير لم يذكر عليها دليلًا.

وحسم بايدن الفوز مساء اليوم السبت بعد حصوله على غالبية أصوات الناخبين في ولاية بنسلفانيا، والتي أمّنت له 20 صوتًا من أصوات المجمع الانتخابي ليضمهم إلى 253 صوتًا حققهم بالفعل، ويتجاوز حاجز الـ 270 صوتًا اللازمة لحمل مفتاح البيت الأبيض.

وتقول وكالة أسوشيتد برس إن بايدن حقق 284 صوتًا في المجمع الانتخابي ذلك أنها تحتسب أصوات وكالة إريزونا، التي حسمها بايدن عمليًا قبل إنهاء عمليات الفرز، دون إعلان رسمي.

وقال بايدن الذي سيصبح أكبر رئيس في تاريخ الولايات المتحدة، فور إعلان وسائل الإعلام فوزه وقبل ساعات من إطلالته من ديلاوير ملقيًا خطاب النصر "يشرفني أنكم اخترتموني لقيادة بلادنا العظيمة، سأكون رئيسًا لكل الأمريكيين".


أما كامالا هاريس، والتي أصبحت أول امرأة وأول شخص من أصول هندية تتولى منصب نائبة الرئيس في تاريخ الولايات المتحدة، فقد هنأت بايدن عبر مكالمة هاتفية قالت فيها "ستصبح الرئيس القادم للولايات المتحدة، لقد فعلناها جو".


من جانبه اعتبر ترامب، وهو رجل أعمال بارز في مجال العقارات نجح في اقتحام عالم السياسة عام 2016 محققًا مفاجأة مدوية بالفوز بالانتخابات الرئاسية، أن بايدن "تسرع في إعلان فوزه".

وأصبح ترامب خامس رئيس أمريكي منتخب منذ بداية القرن العشرين يفشل في الفوز بولاية ثانية بعد ويليام هوارد تافت وهيربرت هوفر وجيمي كارتر وجورج بوش الأب.