إعلان مدفوع الأجر بصحيفة " فرانكفورتر الجماينه"

حَقِّقْ | قصص إعلانية تمجّد السيسي في الصحف الألمانية بكلفة مليوني جنيهٍ ونصف

في الوقت الذي كانت صحف ألمانية كثيرة تلفت النظر إلى الانتقادات الحقوقية التي يتعرض لها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أثناء زيارة هذا الأخير إلى برلين والتي انتهت مساء اليوم الخميس، نشرت صحف اليمين الألماني إعلانات مدفوعة الأجر، كلفت ما يقرب من مليوني ونصف جنيه مصري، على شكل مقالات وقصص صحافية تمتدح الرئيس المصري.

صحيفة "فرانكفورتر الجماينه" نشرت مقالًا بقلم رجل الأعمال محمد أبو العينين، وهو عضو سابق في الحزب الوطني وبرلماني مثل الحزب في مجلس الشعب، بعنوان "خطاب مفتوح إلى البوندستاج الألماني"، وهو الاسم الذي يطلق في ألمانيا على البرلمان، الذي قرر رئيسه إلغاء لقاءه بالسيسي بعد إصدار أحكام جماعية بالإعدام على قيادات بجماعة الإخوان المسلمين بينهم الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي.

سرد أبو العينين في مقاله رؤيته لما يجري في مصر، وزعم أن "الثورة المصرية منحت للأيادي الخاطئة".

إلى جانب هذا المقال، كانت هناك موضوعات أخرى في صفحة مواجهة، تتحدث عن "رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي"، ونتائج مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، والسياحة الثقافية في مصر. ذلك كله كان تحت عنوان كبير هو "المصريون على طريق المستقبل".

ذات المقال ونفس الملف، نشرا بنفس الشكل والتصميم، في صحيفة "دي ڤيلت" الألمانية.

صحافيون ألمان قالوا لـ"المنصة" إن مضمون الموضوعات وأسلوبها يختلفان عن المادة التحريرية التي تنشرها هذه الصحف.

وقد حصل "المنصة" على قائمة أسعار الإعلانات بصحيفتي "دي ڤيلت"، و"فرانكفورتر الجماينه"، حيث بلغت تكلفة "مقال أبوالعينين" بصحيفة "دي ڤيلت" 44 ألف يورو، ما يعادل 378 ألف جُنيه مصري، وهى قيمة شراء صفحة كاملة بالجريدة، حسب قائمة الأسعار المعلن عنها.

ثمن الإعلان بصحيفة "دي ڤيلت" الألمانية" meedancairo من قبل معتز صبري

إعلان بصحيفة "دي ڤيلت" الألمانية meedancairo من قبل معتز صبري

وفي نفس السياق بلغت تكلفة الصفحة المزدوجة بصحيفة" فرانكفورتر الجماينه" 229 ألف يورو، ما يعادل 2 مليون و248 ألف جُنيه مصري.

ثمن الإعلان بصحيفة فرانكفورتر الجماينه meedancairo من قبل معتز صبري

ذيلت الصفحة الأولى من الصفحة المزدوجة بالجريدة بشعارات الرعاة الرسميين للإعلان بالجريدة وهم شركة "أوراسكوم للفنادق والتنمية" التي يملكها رجل الأعمال المصري سميح ساويرس وشركة "Seimens" الألمانية، ومجموعة شركات "FTI Group" الألمانية وهي مجموعة شركات لديها خدمات وأنظمة عمل للطائرات المدنية إلى جانب تقديم خدمات في مجال المطارات، وبنك مصر أوروبا.

هؤلاء الرعاة، شاركوا جميعًا في المؤتمر الاقتصادي الذي انعقد في شرم الشيخ الشهر الماضي.

وقد أثارت هذه الإعلانات نقدًا، إذ غرّدت رانيا سلوم، الصحافية في قسم الشئون الخارجية بصحيفة "دير شبيجل" عبر حسابها الشخصي على تويتر، قائلة "صفحة مزدوجة! إعلان في فرانكفورتر الجماينه عن مصر اليوم: السيسي أنقذ الثورة".

Twitter / Raniah Salloum: Doppelseitige (!) We... Raniah Salloum من قبل معتز صبري

وغرّد الصحافي الألماني إيرين جوفيرسن قائلاً: "السيسي رئيس لديه رؤية.. في صحيفة فرانكفورتر الجماينه على صفحة مزدوجة! المئات يحكم عليهم بالإعدام.. إلى آخره".

Twitter / Eren Güvercin: "#Sisi - Präsid... Eren Güvercin من قبل معتز صبري

لم يتوقف الإستياء مما نشرته الصحيفة الألمانية على الصحافيين الألمان وإنما وصل إلى أروقة السياسة أيضًا، حيث غرّد سفين جريجولد عضو بالبرلمان الأوروبي من مدينة دوسلدورف الألمانية عبر حسابه الشخصي قائلاً: " سيمنس ترعى إعلانًا ضخمًا للسيسي أستاذ التعذيب في مصر في صحيفة فرانكفورتر، أفتقد فقط شعار الحكومة الإتحادية".

Twitter / Sven Giegold: Siemens sponsert rie... Sven Giegold من قبل معتز صبري