المصريون مزدوجو الجنسية ممنوعون من السفر

منعت سلطات مطار القاهرة مواطنًا مصريًا يحمل جنسية ثانية إلى جانب جنسيته المصرية من السفر.

وقد نشر عاصم ميمون، وهو مصري كندي، على حسابه الخاص على فيسبوك، أنه مًنع من السفر صباح الخميس المنصرم، وحينما سأل عن سبب المنع، أجابه أحد مسؤولي مصلحة الهجرة بأن المصريين مزدوجي الجنسية الذين لم يغادروا البلاد لفترة تزيد عن 6 أشهر، عليهم مراجعة مصلحة الهجرة للتسجيل فيها، حتى يتسنى لهم السفر.

وأضاف عاصم أنه حينما سأل المسؤولين بمصلحة الهجرة عن سبب عدم إعلامهم بالقرارات الجديدة، أفاد المسؤولون بأن القانون الجديد نشر بالجريدة الرسمية منذ 6 أسابيع، ثم أضاف عاصم تحديثا لاحقا للمنشور قال فيه إن المسؤولين أخبروه بأنه ليس قانونًا ولكنه "قرار سيادي" تم إصداره منذ عشرة أيام على حد قوله.

اقرأ أيضًا: سفر المصريين للخارج في عهدة "ضابط اتصال"

وأكد عاصم أن العشرات منعوا من السفر للسبب ذاته داخل صالة المغادرة بمطار القاهرة الدولي، من بينهم سيدة أقسمت أنها لن تعود لمصر بعد مغادرتها صالة السفر.وأضاف عاصم بأن المسؤولين أبلغوه بأن سفره كان ممكنًا في حال كان بحوزته شهادة تحديد الموقف من التجنيد، أو جواز سفر مصري، وقال إن هذا ينطبق على كل المواليد الذكور الذين ولدوا بعد عام 1941.

وقال عاصم إن الحل الوحيد لهذا القرار هو أن يدخل مزدوج الجنسية إلى مصر بجواز سفره الأجنبي، وفي حال رغبته في المغادرة عليه الخروج من البلاد بجواز السفر المصري، أو عليه استخدم جواز السفر المصري في جميع تعاملاته مع مصلحة الهجرة والجوازات، لافتا النظر إلى وجود القاعده التي تنص على عدم سفر مزدوجي الجنسية الذين مضى على وجودهم في البلاد لأكثر من ستة أشهر إلا بعد تسجيلهم في مصلحة الهجرة منذ عشرة سنوات لكنها لم تكن مفعّلة.

اقرأ أيضًا: قدامك سكة سفر "مسدودة".. طوابير اليأس المصرية أمام السفارات الأجنبية